Search
  • Deca4 Advisory

لماذا الأصول المشفرة؟

الاكتتاب الأولي العام هو الآلية الأمثل التي تلجأ إليها الشركات عند حاجتها لتوفير السيولة اللازمة بأقل التكاليف بهدف توسيع أعمالها وتطويرها، وقد اثبتت هذه الآلية فعاليتها على مدى أكثر من 400 عام، تحديدا منذ عام 1602 عندما تم طرح أسهم شركة VOC الهولندية للاكتتاب الأولي العام لتكون بذلك أول شركة مساهمة عامة، ومنذ ذلك الوقت بدأ عملية الاكتتاب مسيرتها نحو التطور والازدهار، حيث تم تشريعها وتنظيمها من قبل الجهات التنظيمية المختصة عبر سن القوانين واللوائح وتنظيم عمليات البيع والشراء التي تم تبنيها من قبل دول العالم كافة.


ان الطفرة التكنولوجية التي شهدها العالم خلال السنوات القليلة الماضية والتي ما يزال يسعى لمواكبتها خاصة بعد ظهور تقنية البلوك تشين التي خلقت مسارات تكنولوجية فائقة التطور، والتي من أهمها العملات الرقمية\ المشفرة التي بنيت على أساس تقنية البلوك تشين، ففي عام 2017 انتشر إستخدام العملات المشفرة كوسيلة لتوفير السيولة التي تحتاجها الشركات، والتي تعتمد على قيام الشركة بإنشاء وإصدار عملة مشفرة خاصة بها ومن ثم تقوم ببيعها للجمهور، بحيث تتيح هذه العملة لحاملها فرصة استبدالها بخدمات تقدمها الشركة بسعر مخفض، وتسمى هذه الطريقة بـ ICO ، وقد انتشرت بشكل واسع بسبب فعاليتها وسهولة طرحها للأفراد وعدم حاجتها لوسيط حيث تتم عملية البيع والشراء بشكل مباشر بين المستثمر والشركة المصدرة للعملة. وعلى الرغم من الثورة التكنولوجية الى احدثتها هذه الصناعة إلا أن غياب القوانين التي تحكم وتنظم عمليات تداول العملات المشفرة أدى الى ظهور العديد من الشركات الوهمية وعمليات الاحتيال، ففي عام 2018 خلصت دراسة الى أن ما نسبته 80% من الكيانات التي طرحت عملات مشفرة كانت عبارة عن كيانات وهمية تدير عمليات احتيال على نطاق واسع مستغلة غياب القوانين التي تحكم وتراقب اصدار تلك العملات بالإضافة الى غياب الوعي العام ورغبة الجمهور بتحقيق أرباح كبيرة على المدى القصير رغم انطوائها على نسبة عالية من المخاطرة.


لقد أدى ظهور العدد الكبير من عمليات الاحتيال والتحديات المصاحبة لها الى ضرورة البحث عن طريقة مثلى تستخدم تقنية البلوك تشين في اصدار العملات المشفرة ولكن في الوقت ذاته تخضع للتنظيم والتقنين بهدف حماية المستثمرين والحد من عمليات الاحتيال، من هنا ظهر مفهوم ما يعرف بالأصول المشفرة وطرح هذه الأصول للاكتتاب بحيث تضمن لحامل هذه العملة امتلاك حصة في الشركة من خلال برمجة هذا الحق بما يعرف بالعقود الذكية، كما وتخضع عملية نقل ملكية الأصل لعمليات تدقيق وتأكيد لشخصية المستثمر قبل تسجيل ملكيته في سجلات المساهمين لدى الشركة المصدرة لذلك الأصل وتسمى هذه العملية اكتتاب الأصول المشفرة أوSTO وهي تشبه الى حد كبير عملية طرح الأسهم للاكتتاب العام لكن باستخدام تقنية البلوك تشين من خلال تشفير الأصول.


من خلال عملي في مجال الاستشارة لدى شركة ديكا فور في دولة الإمارات العربية المتحدة فإن من أكثر الأسئلة التي تطرح من قبل الشركات المصدرة هي "إذا كان اصدار الأسهم عن طريق STO يشبه الى حد كبير اصدار الأسهم عن طريق طرحها للاكتتاب العام IPO لكن باستخدام تقنية الأصول المشفرة فما الذي يجعلني كشركة الجأ إلى هذه الطريقة بدل من الاكتتاب العام التقليدي والذي أثبت فعاليته كما ذكرنا لأكثر من 400 عام.


للإجابة على هذا السؤال بداية لا بد من الإشارة الى أن تقنية البلوك تشين ونظام العملات المشفرة قد أسهم بتغيير جذري في طريقة التعامل مع الأموال والاستثمار سواء للشركات الناشئة او للمستثمرين من خلال:


تقليل التكلفة:

تشير التقديرات الى ان تكلفة الإصدار الأصول المشفرة باستخدامSTO أقل بمقدار 40% عن تكلفة الإصدار عن طريق IPO وذلك نتيجة لاستخدام تقنية البلوك تشين والعقود الذكية مما يتيح للجهة المصدرة للأصول برمجة وأتمتة عمليات وخطوات التحقق القانوني من هوية المستثمر بالإضافة الى تمكين وتسهيل عمليات البيع واستراتيجية الخروج من الاستثمار وذلك بتقليل عدد الوسطاء والخطوات اللازمة لذلك.


تقليل متطلبات الدخول في الاستثمار:

على الرغم من أن عملية الإصدار عن طريق STO تخضع لضوابط قانونية كما في IPO بمعنى انها تحتاج الى الالتزام التام بالقوانين المعمول بها عن طريق توظيف محامين وخبراء قانون، إلا أن الرسوم المستحقة لتحقيق ذلك أقل بكثير من الرسوم المستحقة لتلك الجهات اللازمة للإصدار عن طريق IPO، بالإضافة الى ان STO توفر درجة عالية من الشفافية والنزاهة من خلال التعامل المباشر ما بين الجهة المصدرة للأصول والمستثمرين الأمر الذي سيقلل من رسوم الوسطاء.


لا حدود:

يتيح الإصدار من خلال STO فرصة الاستثمار لجميع الجنسيات دون الحاجة الى اقتصار الاكتتاب على المستوى المحلي أو تحديد نسبة تملك الأجانب المسموح لها بالاستثمار وفي بعض الأحيان عدم السماح لهم بالاستثمار كما في IPO


امتلاك جزء من الأصل:

توفر تقنية الإصدار عن طريق STO الإمكانية بامتلاك جزء من الأصل أو السهم الخاص بالشركة باستخدام العقود الذكية عن طريق البلوك تشين وهي خاصية لا يمكن تطبيقها بالإصدارات التقليدية عن طريق IPO.


استمرارية السوق بشكل دائم:

ان إدراج الأصول المشفرة في الأسواق المخصصة لذلك يتيح للمستثمر تداول تلك الأصول على مدار الساعة بسبب استخدام تقنية البلوك تشين والعقود الذكية في هذه الأسواق والتي تعمل بتقنية DAO مما يسمح ببرمجة وأتمتة عمليات البيع والشراء على مدار الساعة دون الحاجة الى المركزية أو الوجود الفعلي للأشخاص.


لقد تنبهت دولة الإمارات العربية المتحدة الى الفوائد والإيجابيات التي توفرها التكنولوجيا بشكل عام وتقنية البلوك تشين بشكل خاص وذلك من خلال تبني رؤية 2021 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله والتي تهدف لجعل الإمارات ضمن الدول الاكثر ابتكاراً على مستوى العالم من خلال تحفيز الابتكار في 7 قطاعات وطنية رئيسية هي:

  • الطاقة المتجددة

  • النقل

  • الصحة

  • التعليم

  • التكنولوجيا

  • المياه

  • الفضاء

وتتضمن الاستراتيجية في المرحلة الأولى 30 مبادرة وطنية منها مبادرة دبي x10، والتي تغطي مجموعة من التشريعات الجديدة، ودعم حاضنات الابتكار، وبناء القدرات الوطنية المتخصصة، ومجموعة من المحفزات للقطاع الخاص، وبناء الشراكات العالمية البحثية، وتغيير منظومة العمل الحكومي نحو مزيد من الابتكار.وكنتيجة لتطبيق هذه الرؤية قامت هيئة الأوراق المالية والسلع في شهر أكتوبر من عام 2020 بإصدار واعتماد النظام الخاص بأنشطة الأصول المشفرة وهذا يدل على أهمية الأصول المشفرة وتقنية البلوك تشين في دعم مسيرة التنمية في النظام الاقتصادي والمالي للدولة وتبني النظام لما يتيحه من إمكانية لتشيع وجذب للاستثمار.


سامح صدقة

ديكافور لاستشارات البلوك تشين



مراجع:

  1. · مجلس إدارة "الأوراق المالية" يعتمد النظام الخاص بأنشطة الأصول المشفرة | الأخبار | المركز الإعلامي | هيئة الأوراق المالية و السلع (sca.gov.ae)

  2. · 2021 - البوابة الرسمية لحكومة الإمارات العربية المتحدة (u.ae)

  3. · The difference between IPO & STO: How the former will be disrupted by the latest

  4. · Investopedia: 80% of ICOs are Scams Report

23 views0 comments

Recent Posts

See All

©2020 by Deca4